الطاقة الشمسية هي حل لمشكلة تغير المناخ
إن التغيرات التي تحدث للمناخ اليوم تعتبر حقيقة مرعبة ولا يمكن التغاضي عنها فهي مشكلة عالمية لا بد من التعاون في سبيل التصدي لها. وما يزيد هذه المشكلة هو العمل على استمرار عمليات التنقيب واستخراج الوقود الأحفوري فهو دون أي منازع أكبر خطر يواجه البيئة.

هذه الطاقة المتوفرة حولنا سوف تقوم بإنتاج الغازات الكربونية المضرة والتي تتسبب في تفاقم الاحتباس الحراري، في الواقع يعتبر الاعتماد على الطاقة الشمسية واستخداماتها أكثر الطرق فعالية في التصدي لارتفاع درجات حرارة الأرض بشكل عالمي.

الطاقة الشمسية قليلة التكلفة

من أبرز الأسباب التي تجعل الوقود الاحفوري هو المادة الاساسية في الانتاج العالمي والتي تدخل في كل المجالات الحياتية هو أن تكلفة استخراجه رخيصة نوعاً ما وفي نفس الوقت فهي ذات تكلفة بيئية غالية نتيجة للانبعاثات الضارة التي تصدر منه خلال عمليات فصل مشتقاته عن بعضها البعض.

في البداية ستدفع مبلغ مقابل شراء الألواح الشمية ومجموعة بطاريتها وتوصيلاتها إن وجدت وبعد ذلك ستنعم بطاقة كهرباء مجانية لأكثر من 20 عاما، وبالتالي ستقوم بتوفير قيمة فواتير الكهرباء التي تنفقها سنوياً، وإذا كنت صاحب منشأة فستجد فائدة كبيرة من حيث تخفيض تكلفة الإنتاج.
وفوق كل ذلك سوف تتميز منشآتك بتقليل بصمتها الكربونية، أي ستكون منشآتك أو منزلك أخضر يدعم البيئة.
تقوم الطاقة الشمسية بتعزيز صحة أفضل ورفاهية أكثر إن الوقود الأحفوري يؤدي إلى إطلاق كميات انبعاثات ضخمة وملوثة للبيئة سواء كان خلال استخراجه أو فصله ونقله ومن ثم احتراقه.